X
وجود "الأونروا" عامل استقرار للعالم والأزمة المالية فيها لا تهدد استمرارها - فيديو

وجود "الأونروا" عامل استقرار للعالم والأزمة المالية فيها لا تهدد استمرارها - فيديو

تسليط الضوء على الوضع المالي للأونروا مع جائحة كورونا

قال مدير دائرة الشؤون الفلسطينية م. رفيق خرفان إن وجود وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" عامل استقرار للأمن الإقليمي والعالمي.

وأضاف خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا أن من شأن شعور اللاجئ الفلسطيني أن العالم تخلى عنه، أن يؤدي إلى خلق مشاكل كبرى، العالم في غنى عنها؛ فـ الأزمة السورية وما أحدثته من تأثيرات على الاستقرار، خاصة في أوروبا، ما زالت ماثلًا أمامنا.

وأكد أن ما يقال عن رواتب موظفي "الأونروا" غير متوفرة لهذا الشهر، والشهر المقبل غير صحيح، فكثير ما تنتشر إشاعات عن هذه الهيئة الأممية حول أنها تعيش ضائقة مالية، وكان آخرها ما أشيع عن عدم وجود مخصصات لـ رواتب موظفي الأونروا لهذا الشهر، وهذا غير صحيح، فراتب هذا الشهر صرف.

وقال: صحيح أن "الأونروا" تعيش أزمة مالية منذ عام 2018، بعد أن سحبت الولايات المتحدة الأمريكية مساهمتها في تمويل هذه الهيئة الأممية، التي تبلغ ثلث موازنتها، غير أن الدول المضيفة والمانحة تمكنت اجتراح حلولًا خلاقة لهذه الأزمة خلال الفترة الماضية.

وأوضح أن ا"الأونروا" تمكنت عام 2018 من تعويض العجز  في موازنتها المتأتية من سحب أمريكا لمساهمتها من مساهمات إضافية قدمتها دول الخليج العربي ودول أوروبية واليابان بقيمة 200 مليون دولار.

اقرأ أيضاً: في اليوم العالمي للسلام ..الأمم المتحدة تدعو للوقوف في مواجهة كورونا - فيديو 

يشار أنه كان لجلالة الملك عبدالله الثاني والدبلوماسية الأردنية الدور الأبرز في تعويض العجز في موازنة "الأونروا".

لذا فإنه لا داعي، حسب خرفان، البلبلة اللاجئين الفلسطينيين، فالـ "أونروا" تتعرض منذ عام 2018 لأزمة مالية، وكل عام الأمور تتدبر.

فمثلًا المفوض العام كان عام 2018 إغلاق مدارس الوكالة، لكن هذه الهيئة الدولية تجاوزت الأزمة، والأوضاع تحسنت منذ ذلك الحين، فالعجز كان قبل عامين 464 مليون دولار، بينما العجز اليوم 200 مليون.

وبين أن مؤتمرًا وزاريًا للحوار الاستراتيجي حول "الأونروا" سيعقد منتصف هذا الشهر، ومؤتمرًا آخر خاص بـ تعهدات الدول المانحة، سيعقد نهاية العام. يذكر أن مؤتمرًا عقد في شهر حزيران الماضي شارك فيه 75 دولة تمكنت "الأونروا" من الحصول على 130 مليون دولارًا.

وقال إن حالة الاستقرار في الأردن أثرت على حصة اللاجئين فيه، فـ الحصة هذا العام 149 مليون دولار من اصل 805 مليون، وبشكل عام فإن نسبة اللاجئين الفلسطينيين في الأردن 40% من مجموعهم في كل مناطق تواجدهم، بينما حصة الأردن من موازنة "الأونروا" لا تتجاوز 18% من الموازنة العامة للهيئة الأممية.




الأكثر شيوعاً

"الهيبة جبل" يتصدر الترند بعد حلقته الأخيرة و وفاة "شاهين"
ترند

"الهيبة جبل" يتصدر الترند بعد حلقته الأخيرة و وفاة "شاهين"

أحدث الأخبار

البث المباشر

تحديثات الطقس