X
خبير مصرفي ينصح القادرين عدم تأجيل تسديد أقساط القروض البنكية - فيديو

خبير مصرفي ينصح القادرين عدم تأجيل تسديد أقساط القروض البنكية - فيديو

دنيا الحياة

تأجيل الأقساط للقروض.. بين الإيجابيات والسلبيات في زمن كورونا

نصح خبير مالي ومصرفي القادرين على تسديد أقساط قروضهم البنكية عدم تأجيلها، بل الالتزام بتسديدها، إذ أن البنوك تُرحل الأقسام المؤجلة إلى آخر حياة الدَين، وتحتسب عليها الفائدة المحددة لهذا القرض، وبذلك فإن قيمة الدين ترتفع.

وقال في معرض تعليقه على تعميم البنك المركزي المتعلق بالطلب من البنوك  التعاون مع المتضررين من جائحة كورونا وتأجيل أقساط قروضهم إلى نهاية شهر حزيران المقبل: إن التعميم طالب البنوك عدم إضافة فوائد وغرامات تأخير على المقترضين، لكنه لم يطلب إلغاء الفائدة المحددة التي يدفعها المقترض، لذا فإنه ينبغي على القادرين أن لا يؤجلوا التسديد، أما غير القادرين، فـ للبنك نفسه مصلحة في تأجيل قروضهم، للحيلولة دون تعثرهم، وبالتالي تصنيف قروضهم المتعثرة، وهذا ليس من مصلحة البنك.

وأضاف خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا أن تعميم البنك المركزي الأخير لم يأتِ بأي جديد، فهو استمرار للتوجهات الحكومية في مواجهة جائحة كورونا، وتوجهات البنك المركزي في هذا السياق.

اقرأ أيضاً: "الأسبوع الأبيض" بديلا" للجُمعة البيضاء في الاردن خلال أزمة كورونا - فيديو 

وأوضح أن تأجيل أقساط القروض وُجه إلى ثلاث فئات، وهي الشركات والديون المتعثرة وثالثًا الأفراد، مبينًا أن البنك المركزي عَرَّفَ المتضرر الفرد، بأن يكون إما من توقف راتبه أو انخفضت قيمة الراتب أو أنه لم يحصل على أي زيادة سنوية.

لكن ماذا عن الأفراد غير القادرين على إثبات تضررهم، كـ العاملين في الأعمال غير المنظمة؟

أكد سليمان أنه ينبغي من البنك المركزي متابعة ما يصدر من تعاميم للتأكد من حسن تطبيقها، بخاصة في الحالات غير القادرة على إثبات الضرر، ولا سيما أن تعاميم البنك المركزي غير ملزمة، وجرى إحالة حق تقدير الموقف إلى البنوك.

وأشاد سليمان في تعاميم وإجراءات البنك المركزي، واعتبرها لعبت وتلعب دورًا في مواجهة الجائحة، غير أنها تؤجل حل المشكلة ولا تحلها.



أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

دراسة عالمية بينت التغير في سلوك العالم بالأنماط الاستهلاكية خلال أزمة كورونا
دنيا الحياة

دراسة عالمية بينت التغير في سلوك العالم بالأنماط الاستهلاكية خلال أزمة كورونا

دراسة عالمية أجرتها دول عِدة حول تغيير سلوك المُستهلكين خلال أزمة كوورنا
دنيا الحياة

دراسة عالمية أجرتها دول عِدة حول تغيير سلوك المُستهلكين خلال أزمة كوورنا

من الصعب علاج الآثار النفسية الناجمة عن التنمر الإلكتروني.
دنيا الحياة

من الصعب علاج الآثار النفسية الناجمة عن التنمر الإلكتروني.

البث المباشر

تحديثات الطقس