X
هل يمكن أن نقول "لكورونا " شكراً ؟- فيديو

هل يمكن أن نقول "لكورونا " شكراً ؟- فيديو

أخبار دنيا

شكراً كورونا -فيديو

شكّل هذا الفيروس تهديداً عالمياً وأزمة نواجهها جميعاً، فهزّ موازين العالم، ودخل الوطن بدون فيزا ولا تصريح، ملوحاً بانهيار النظام الاقتصادي والمالي وارتباك في العلاقات الدولية والاجتماعية والشخصية والتجارة العالمية، إنه حرب عالمية لكن دون أسلحة وراح ضحيته للأسف العديد من الأرواح.

 لقد غيرّت جائحة كورونا عالمنا بالفعل، إن لم يكن بالكامل فبشكل جزئي، حيث كنا نعتقد أننا محصنّين، لكن صفعة كورونا حطمت كل الأساطير وجعلتنا نُعيد التفكير بأن كل شيء في هذه الحياة قابل للخسارة في لمحة بصر، وبالرغم من كل هذا الألم والرعب فما فعله هذا الفيروس أنه كسر كل أغلال التفوّق ووحّد الإنسانية جمعاء على الكرة الأرضية، فأظهر لنا أننا متشابهون مشاعرنا وصراعاتنا هي نفسها، ولذلك شكراً.

أقرأ أيضا:أنماط التفكير في زمن الكورونا.. بين الإيجابية والسلبية - فيديو 

قالت الاء ابو زهرة مدربة تنمية بشرية أنه وبالشراكة مع مجموعة مع الباحثين والمدربين تم أنشاء حملة تحت مظلة اكسفورد تهدف عمل عدد من الفيديوهات البث المباشر على انستغرام يهدف كل واحد منها لمناقشة وطرح قضية معينة تحت عنوان شكرا كورونا التي عملت الأشخاص على تغيير عاداتهم السلوكية والانتباه الى أمور مهمة مثل الصحة  والسلوكات وإدارة الذات والأزمات والوقت .

وبينت خلال استضافتها على برنامج دنيا يا دنيا انه يجب شكرا كورونا التي عملت على تغيير سلوكيات وشبهت وجود الأشخاص في البيوت إجباريا بسبب انتشار فايروس كورونا بالعقوبة التي تعاقبها الام لطفلها الذي يقوم بتصرف خاطئ و أن كورونا قامت بحبسنا في البيوت لنفكر بأخطائنا ونغير منها .

وأشارت الى أن وجود الأشخاص بالبيوت دفع الى التأمل الذي لم نكن نملك الوقت الكافي للقيام به اضافة الى انه فتح المجال الأم والأبناء على إعادة تدوير بعض قطع المنزل وترتيبها  اضافة الى التفكير  اضافة الى تعديل بعض الاخطاء في التصرف واستغلال أوقات الفراغ للقيام بكل ذلك .

أقرأ أيضا:الإنسان بين الوحدة والحصول على الحُرية - فيديو 

اشارت إلى أن كورونا دفع الكثير منا لاعادة التواصل مع الأهل والأصدقاء والأقارب بعد أن شغلتنا عنه ظروف الحياة ومتطلباتها .

وأوضحت ان خسارة الكثير من الاشخاص لوظائفهم و أموالهم واستثماراتهم لا بد من ان يكون ذلك نصيحة لهم لضرورة وجود بديل آخر عن هذه الأعمال فلا بد من اكتشاف مواهب واعمال اخرة للعمل عليها .

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

5 أسباب جعلت العالم يقلق من  فيروس جدري القرود
صحة

5 أسباب جعلت العالم يقلق من فيروس جدري القرود

توقعات الأبراج لتاريخ 22 مايو : من هي الأبراج الأكثر والأقل حظاً
فلك وأبراج

توقعات الأبراج لتاريخ 22 مايو : من هي الأبراج الأكثر والأقل حظاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

في يوم استقلال الأردن الـ 76 .. ما هي أشهر الأكلات الأردنية؟
أخبار دنيا

في يوم استقلال الأردن الـ 76 .. ما هي أشهر الأكلات الأردنية؟

بيع ورقة نقدية فلسطينية نادرة بـ 140 ألف جنيه استرليني
أخبار دنيا

بيع ورقة نقدية فلسطينية نادرة بـ 140 ألف جنيه استرليني

البث المباشر

تحديثات الطقس