X
رحلة في الصحراء مع انتعاش السياحة الداخلية في ليبيا

رحلة في الصحراء مع انتعاش السياحة الداخلية في ليبيا

أخبار دنيا

حالت سنوات الحرب الطويلة في ليبيبا دون تنظيم أي رحلات سياحية، لكن إطلاق الناء الأخير سمح لتنظيم رحلة إلى الصحراء

حالت سنوات الحرب الطويلة في ليبيبا دون تنظيم أي رحلات سياحية، لكن إطلاق الناء الأخير سمح لتنظيم رحلة إلى الصحراء

في أجواء من الحماس، انطلقت رحلة "سلام"، التي ما كانت ممكنة قبل أشهر، إذ تجمع مشاركين من شرق ليبيا وغربها وجنوبها لاستكشاف بلدهم في سياحة داخلية تشهد انتعاشا في هذا البلد رغم التحديات المرتبطة بالوضع الأمني وتداعيات جائحة كورونا.  

تجمع المشاركون في الرحلة في النقطة المحددة في القريات المنطقة شبه الصحراوية التي تحيط بها الجبال وتعد واحدة من البوابات المؤدية إلى قلب الصحراء الليبية. وهي تربط مدن الشمال بمدن الجنوب وتبعد ثلاثمئة كلم جنوب العاصمة طرابلس.  

ويقول المرشد السياحي والخبير في جغرافيا الصحراء جمعة عمر  من داخل سيارته رباعية الدفع إن الأجواء حماسية استعدادا لانطلاق الرحلة الأضخم، لأنها ستنفذ بعدد ثلاثمئة سيارة رباعية الدفع".

ويحاول جمعة عمر منذ سنوات على غرار العاملين في قطاع السياحة، الترويج للسياحة الداخلية وتشجيع الليبيين على استكشاف بلادهم التي تحظى بتنوع جغرافي فريد يجمع بين طقس المتوسط وقساوة رمال الصحراء.

ويبدو أن وقف إطلاق النار الذي وقع في نهاية تشرين الأول الماضي، عزز الإقبال على الرحلات السياحية خلال الأسابيع القليلة الأخيرة داخل ليبيا. 

وكانت ليبيا تشهد في عهد نظام العقيد الراحل معمر القذافي ومنذ رفع العقوبات الدولية في ألفين وثلاثة إقبالا من السياح الأجانب ونظمت رحلات سياحة رغم محدوديتها، خصوصا إلى المواقع الصحراوية والآثار التاريخية الرومانية المطلة على البحر المتوسط. 

 

 

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو
أخبار دنيا

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا
أخبار دنيا

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا

البث المباشر

تحديثات الطقس