X
مرام أبو دعموس من بين العربيات الأكثر تأثيراً - فيديو

مرام أبو دعموس من بين العربيات الأكثر تأثيراً - فيديو

أخبار دنيا

مرام أبو دعموس تروي قصة أختيارها في قائمة العربيات الأكثر تأثيراً

ضمن الحملة التي أطلقتها شبكة سيدات أعمال العالم العربي تحت عنوان "٣٦٥ سيدة عربية- جرعة يومية من الإلهام" لتسليط الضوء على نساء عربيات من شتى المجالات من خلال عرض نبذة عن سيدة متميزة كل يوم خلال هذا العام، لما تُساهم به تلك الحكايات وقصص النجاح في إلهام المهنيات الشابات والاستفادة من تجارب وخبرات السيدات والفتيات المتميزات، اختارت الشبكة المهندسة الأردنية مرام أبو دعموس لتكون إحدى السيدات الملهمات و الأكثر تأثيرا في العالم العربي من خلال عملها في تحقيق الاستقرار الاقتصادي والحماية الاجتماعية للأفراد والمجتمعات، عن طريق رفع الكفاءات وتوفير مصادر دخل مستدامة من خلال التوظيف أو تطوير مشاريع منزلية أو صغيرة مع التركيز على دعم السيدات والشباب فى جميع المحافظات.

وأشارت الى أنها تعمل حاليا مديرة المشاريع في مؤسسة نهر الاردن لبرنامج تمكين المجتمعات، و تمتلك عشرين عاماً من الخبرة المهنية، عملت فى إدارة المشاريع والبرامج، والتخطيط الاستراتيجي مع عدد من مؤسسات القطاع الخاص فى مجالات الاتصالات والبنوك، ثم انتقلت للعمل مع المنظمات غير الحكومية للعمل التنموي، حيث شغلت منصب مدير إدارة المشاريع لتدخلات إصلاح التعليم، والشراكة مع القطاع الخاص والعام فى مبادرة التعليم الاردنية، وأدارت برنامج التوظيف لخريجي الجامعات في قطاع تكنولوجيا المعلومات فى مختلف محافظات المملكة. 

وقالت مرام دعموس خلال استضافتها على برنامج دنيا يا دنيا انها تخرجت في الجامعة الأردنية بتخصص الهندسة الصناعية، و حصلت على درجة الماجستير فى العلوم لادارة وتنفيذ المشاريع التنموية في جامعة مانشستر - المملكة المتحدة.وعملت في مجال دراستها لمدة تزيد عن 13 عاماً قررت بعدها  الانتقال وتغيير كريرها المهني لتعمل مع المنظمات غير الربحية التطوعية التي تهدف الى بناء وتحسين المجتمعات ورفدها وتحويلها من مجتمعات تعتمد على الغير الى مجتمعات تعتمد على نفسها .

أقرأ أيضا:"أملي" مشروع لدعم عمل المرأة الأردنية - فيديو 

وأشارت الى أنها تؤمن بالتطوع والعمل المجتمعي، وتقديم الإرشاد لطلبة وخريجى الجامعات لمساعدتهم للدخول الى سوق العمل، وتقديم الإرشاد للشركات الناشئة لتطوير منتجاتها ومبيعاتها.  وأنها عضو في جمعية خريجي Chevening، ومشاركة في برنامج قياديات في التكنولوجيا TECHWOMEN. اضافة الى مشاركتها في تحكيم عدد من مسابقات الشباب وريادة الأعمال، وأحدثها جائزة سمو ولى العهد لأفضل تطبيق للخدمات الحكومية-2019.

وقالت انها انتقلت للعمل مع المؤسسات الغير ربحية الخيرية لتعمل على تطوير المجتمعات المحلي ( مؤسسات وأفراد ) لرفع قدراتهم ومهاراتهم حتى تتمكن هذه الجهات من خلق فرص عمل مستدامة لها تؤمن دخل وتحقق  استقرار اقتصادي. 

وبينت أن العمل ذمن هذا المجال يواجه تحديات متعددة مثل قلة فرص العمل وضعف البنية التحيتة في بعض المشاريع اضافة الى صعوبة الحصول أحيانا على تمويل غير مشروط من مؤسسات التمويل .

وأوضحت ان الحلول للنهوض بهذه المجتمعات وحل مشكلاتها يكون باتباع عدد من الاستراتيجيات مثل السعي للشراكة بين القطاع الخاص والقطاع العام ودمجهم لخلص فرص عمل وتمويل بالاعتماد على نقاط القوة في كل قطاع اضافة الى تنمية قطاعات ناشئى مثل القطاع التكنولوجي وتوفير فرص عمل للشباب فيه .

وأكدت على ضرورة تطوير المهارات والخبرات التي يمتلكها الشخص وزيادة العمل عليها بشكل مستمر بما يساعد على خلق فرص عمل بناء على المهارات اضافة الى ضرورة القبول باي ظرف طارئ في المجتمع والتفكير في إيجاد فرص فيه واستغلال جوانبه الإيجابية .

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو
أخبار دنيا

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا
أخبار دنيا

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا

البث المباشر

تحديثات الطقس