X
البحث في آلية عمل حاسة الشم عند البعوض ينقذ نصف مليون انسان

البحث في آلية عمل حاسة الشم عند البعوض ينقذ نصف مليون انسان

أخبار دنيا

البحث في كيفية شم البعوض للإنسان يؤدي إلى إنقاذ حياة نصف مليون انسان

يتسبب عض أنواع البعوض في وفاة نصف مليون شخص سنويا نظرا لما تنقله من أمراض خطيرة خلال امتصاصها للدماء من البشر، وقد وصفت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، بعوضة "الزاعجة المصرية"، المعروفة أيضا بـ"بعوضة الحمى الصفراء" بأنها "الحيوان الأكثر فتكا في العالم" نظرا لما تنقله من أمراض مثل حمى الضنك و"زيكا"، وفقاً لشبكة "سي إن إن"الأميركية.

وبحسب الشبكة الأميركية، هناك 3 آلاف نوع من البعوض من بينهم عدد قليل يمكنه امتصاص دم الإنسان، ولا يعرف كيف يستطيع البعوض تمييز البشر ولدغهم.

ويبحث العلماء كيف يستطيع البعوض شم الإنسان وتمييزه عن باقي المخلوقات ومص دمه، ويقول العلماء إن معرفة ذلك يمكن أن يؤدي إلى إنقاذ ما يصل إلى نصف مليون إنسان يموتون سنويا بسبب الأمراض التي تنقلها تلك الحشرات.

البحث في آلية عمل حاسة الشم عند البعوض ينقذ نصف مليون انسان-1

أقرأ أيضا:بعد مأساة .. بطريقان يتعانقان في أفضل صورة لـ 2020 

وتقول كارولين ماكبرايد، الأستاذ المساعد في علوم البيئة والأحياء التطوري في معهد الأعصاب بجامعة برينستون في نيو جيرسي: "البعوضة عندما تلدغ الإنسان تصبح ناقلة للأمراض".

وتابعت: "في الغالب، يختار البعوض عن طريق الرائحة الإنسان ليمص دماءه حيث تحتاج إناث البعوض فقط للدماء لأنها تحتاجه لإنتاج بيضها".

وأضافت أن معرفة كيف تقوم أنثى بعوضة تحمل مرضا شم شخص ما، بينما تتجاهل الحيوانات ذوات الدم الحار الأخرى، يعتبر سؤالا مهما.

أقرأ أيضا:نباتات يمكن زراعتها في فصل الشتاء - فيديو 

وأوضح كريستوفر بوتر، الأستاذ المشارك في علم الأعصاب بجامعة جونز هوبكنز أنه بمعرفة إجابة هذا السؤال يمكن صنع مواد طاردة أكثر فاعلية أو طعم لإغراء البعوض بعيدا عن البشر من أجل إنقاذ الأرواح، وأكد أن العلماء إذا تمكنوا من التحكم في حاسة الشم لدى البعوض يمكن التحكم فيما تفعله تلك الحشرة.

وقالت ماكبرايد إن المواد الكيميائية الموجودة في رائحة الإنسان هي نفس المواد الموجودة في رائحة الحيوانات لكن أنثى البعوضة الجائعة تستطيع بطريقة ما تمييز الإنسان، وقد نصحت ماكبرايد باستخدام المروحة لإبعاد البعوض.

وبحسب الشبكة الأميركية قام فريق مختبر ماكبرايد بتحليل عينات بشرية وأخرى لحيوانات مختلفة ووجدوا أن هناك مركبا شائعا يسمى ديكانال يوجد بكثرة في جلد الإنسان وهو ما يساعد البعوض على الأرجح على معرفة البشر، وأوضحت الشبكة أن الفريق يعمل على تحليل كيفية شم تلك الحشرات للروائح.

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

التربية الاعلامية متى تكون ضمن المناهج المدرسية؟ - فيديو
أخبار دنيا

التربية الاعلامية متى تكون ضمن المناهج المدرسية؟ - فيديو

بطالة الاطباء في الاردن والعالم.. ما اسبابها وما الحلول؟ - فيديو
أخبار دنيا

بطالة الاطباء في الاردن والعالم.. ما اسبابها وما الحلول؟ - فيديو

البث المباشر

تحديثات الطقس