X
شركة الكهرباء الأردنية تطلق حملة "وفر" وتتبنى شعار "لأنا معك" - فيديو

شركة الكهرباء الأردنية تطلق حملة "وفر" وتتبنى شعار "لأنا معك" - فيديو

حملة وفر الأردنية من قبل شركة الكهرباء لتوفير استخدام الكهرباء في الاردن

أطلقت شركة الكهرباء الأردنية "جيبكو" حملة "وفر"، التي تستهدف تحفيز المواطنين على ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية، عبر وسائل وطرق علمية متبعة، وضعها مختصون وخبراء في هذا المجال.

وقال مستشار الشركة للشؤون القانونية والتنظيمية صلاح الخزاعلة إن الشركة أطلقت أيضًا شعار "لأنا معك"، وهو مبدأ عام وضعته الشركة لنفسها في أن تكون مع المواطنين، وتراعي مصالحهم، وتوفر لهم السبل والوسائل الصحيحة للاستهلاك الأمثل للطاقة الكهربائية، وهذا لا يعني أنها تدعوهم إلى تخفيض الاستهلاك، بل إلى وقف الهدر والاسراف في الاستهلاك، وهذا يحقق مصلحة للمواطن نفسه، وللوطن بشكل عام.

وتناول الخزاعلة في حديثه، خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا"، على قناة رؤيا تاريخ الشركة، وتفاصيل تطورها.

وقال إن شركة الكهرباء الأردنية "جيبكو" تأسست عام 1938، برأسمال وطني بحت، وهي أول شركة كهرباء وطنية في بلاد الشام، إذ أن توليد الطاقة الكهربائية في سورية ولبنان وفلسطين إبان الاستعمار الفرنسي والبريطاني كان يتم بواسطة شركات أجنبية، غير أن شركة الكهرباء الأردنية هي الاستثناء في هذا السياق.

تطورت الشركة بالتدريج، وعملت على التوسع في إيصال التيار الكهربائي إلى كل مناطق عملها، وحصلت مطلع ستينات القرن 

الماضي على عقد امتياز لمدة خمسين عامًا، وبعد انتهائه حصلت على رخصة تنظيمية مصادق عليها بقانون من مجلس الأمة.

وأوضح أن حملة "وفر" مستندة إلى أساس موضوعي يتمثل بأن الشركة هي مرفق عام، والمرفق العام هو: الحاجة الملحة، التي بلغت من الأهمية بمكان، بحيث لا يمكن للأشخاص الاستغناء عنها.

وقال إن للمرفق العام عناصر أو مبادئ عامة، تتمثل في استمراره بانتظام واضطراد للمواطنين كافة، وأن يحقق القائمين على المرفق العام مبدأ المساواة في الانتفاع من المرفق العام، وثالثًا أن يكون المرفق العام قابلًا للتطور والتغيير مع تطور التكنولوجيا الحديثة.

ولأن شركة الكهرباء الأردنية "جيبكو" مرفق عام، لا يمكن الاستغناء عن خدماته، أطلقت الشركة شعار "لأنا معك"، فـ الطاقة الكهربائية تدخل في مناحي الحياة كافة، ولها ارتباط لصيق بالمواطن، ولأن الشركة مع المواطن، فإنها أطلقت هذا الشعار.

وأكد: دخولنا فصل الشتاء، الذي يرتفع فيه الطلب على الطاقة الكهربائية، جعلنا نطلق حملة "وفر"، وهي حملة معنية بترشيد الاستهلاك، لذا خاطبت الشركة المواطنين في مواقعهم المختلفة بخطاب واضح عبر وسائل الإعلام المختلفة، لتشجيعهم على ترشيد الاستهلاك، عبر الاستخدام الأمثل للطاقة الكهربائية.

وتمثلت الرسائل التي بثتها الشركة خلال حملتها في:

1: استخدام الأجهزة الكهربائية عند الحاجة فقط، وإطفائها عند الانتهاء من استخدامها.

2: ضبط السخانات الكهربائية على درجة حرارة 50 - 60 ما يساهم في تخفيض استهلاك الطاقة الكهربائية.

3: فصل التيار الكهربائي عن السخانات الكهربائية، وتشغيلها عند الاستخدام فقط.

4: التأكد من إغلاق الأبواب والنوافذ لمنع دخول الهواء البارد.

5: صيانة الأجهزة الكهربائية بشكل دوري، خاصة السخانات الكهربائية، 

ولا سيما المقاومات والثيرموستات.

6: استخدام الوصلات الكهربائية الرديئة يزيد من استهلاك الطاقة الكهربائية.

7: مراقبة وحدات الإنارة الخارجية والتأكد من عزلها.

8: استخدام مصابيح التوفير، وتنظيفها باستمرار.

وأكد أن هذه الحملة تستهدف تعزيز العلاقة مع المواطن، فالعلاقة معه لا تقتصر على تزويد الطاقة الكهربائية بالتجزئة، بل علاقة قائمة على مبدأ توزيع الكهرباء، وإيصالها إليه بكفاءة وبشكل مستمر وآمن، فالحرص على سلامة الشبكة، بالتأكيد يعني الحرص على سلامة المواطنين.

وحول استعدادات الشركة لموسم الشتاء، عاد الخزاعلة وأكد على المباديء التي يعمل على أساسها المرفق العام، ومنها استمرار المرفق العام في تقديم خدماته بانتظام واضطراد، وهو ما يجعل 

الشركة دائمًا الحرص على أن تكون على أهبة الاستعداد لمواجهة حالات الطوارئ، سواء كان ذلك ناتجًا عن موسم الشتاء أو لأي ظرف طاريء آخر.

وقال إن موسم الشتاء قاسي، لكن الشركة تولي أدق التفاصيل الأهمية القصوى، ولا تهمل، وهي تضع خطتها للطوارئ، أية تفصيلة مهما كانت صغيرة، لذا فهي، كما في المواسم المطرية السابقة، استعدت بكل طاقاتها لهذا الموسم، من حيث الإجراءات السابقة، والتي تتمثل في غسل العوازل، وتقليم الأشجار العالية، التي يمكن أن يشكل انهيار أي جزء منها خطرًا على الشبكة الكهربائية.

وأشار إلى مركز الاتصال الذي يعمل على مدار الساعة، إذ بإمكان المواطن أن يتصل بهذا المركز على الرقم 06/4696000، وتقديم الشكاوى والملاحظات المختلفة عن خدمات الشركة.

وقال إن من مبادئ المرفق العام أن يكون هذا المرفق قابلًا للتطور، وهو ما جعل الشركة تحرص على مواكبة آخر المستجدات في عالم التكنلوجيا الحديثة.

وأوضح أنه أصبح بإمكان المواطن الآن قراءة عداده بنفسه، بعد تنزيل التطبيق الخاص بهذه الخدمة على "أبل وجوجل ستور".

ولأن الشركة تؤمن أن الأساس الموضوعي للتطور المنافسة، فإنها تضع معايير محددة، لتحفيز الإبداع، لذا فقد بدأت الشركة بتحديث مراكز خدمة الجمهور المختلفة المنتشرة في مناطق عملها بمحافظات الوسط: عمان والبلقاء والزرقاء ومادبا، عبر الاهتمام بأدق التفاصيل، بهوية بصرية للمكان الموظف.

وأشار إلى أن الشركة بدأت بتنفيذ هذا التصور عبر مشروع تجريبي في مركزي أبو علندا والزرقاء، اللذين من المتوقع الإعلان عن انتهاء أعمال التحديث فيهما وافتتاحهما قريبًا.


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

البث المباشر

تحديثات الطقس