X
ألمانية عاشقة للتأمل اختارت العيش في قلب الصحراء الكبرى بمصر

ألمانية عاشقة للتأمل اختارت العيش في قلب الصحراء الكبرى بمصر

أخبار دنيا

شابة ألمانية كانت في رحلة سياحية مصر، فزارت منطقة "بئر أبو العبد"، بعد سبعة وثلاثين عامًا عادت الألمانية لتعيش حتى النهاية في "بئر أبو العبد".

شابة ألمانية زارت مصر، وكان جرءًا من رحلتها الذهاب إلى الصحراء، فزارت منطقة "بئر أبو العبد"، بعد سبعة وثلاثية عامًا عادت الألمانية لتعيش حتى النهاية في "بئر أبو العبد".

في صحراء مصر الكبرى جنوب غرب البلاد، حيث تظلل مئات الآلاف من أشجار النخيل تلالًا من الرمال الناعمة، وفي واحة "الداخلة" بمحافظة الوادي الجديد، وجدت الألمانية فريدل براون ضالتها. 

وتقول فريدل مدربة التأمل التي تبلغ من العمر  اثنين وسبعين عاما إنها جاءت إلى هذا المكان قبل خمسة وثلاثين عاما، حينها لم يكن هناك طريق يوصل إلى منطقة بئر الجبل التي تبعد نحو سبعمئة كلم جنوب غرب القاهرة، وقد أتيت حينها في سيارة خاصة إلى مخيم بئر الجبل". 

عادت مدربة التأمل في العام ألفين وثلاثة إلى مخيم بئر الجبل، الذي زارته في شبابها، ووجدت أن حالته تحتاج تطويرًا، فما كان منها إلا أن ساعدت مالكه على تأمين النفقات اللازمة لذلك. 

 وقرر المصري حاتم، وهو صديق فريدل، صاحب المخيم وابن الوادي، تخصيص جزء من مساحة ملكيته الخالية لها لتشيد منزلا تمتلكه بجانب الحديقة، لتقوم وزوجها بتحقيق الحلم وبناء البيت في العام ألأفين وخمسة. 

والمخيم الموجود وسط الصحراء محاط بحديقة خضراء كبيرة من أشجار النخيل، وقد بنيت غرفه على الطراز البدوي من الطوب الطيني وسعف النخيل. 

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية
ترند

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو
أخبار دنيا

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا
أخبار دنيا

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا

البث المباشر

تحديثات الطقس