X
كيف نتعامل مع شعور الذنب تجاه الأحداث في فلسطين؟

كيف نتعامل مع شعور الذنب تجاه الأحداث في فلسطين؟

دنيا الحياة

قالت سنا سالم مدربة مهارات حياة أن الشعور بالذنب بشكل عام هو طبيعي وشائع حتى إذا تم التعبير عنه على مواقع التواصل الاجتماعي ولكن استمرار الشعور فيه والمبالغة وعدم القدرة على الامتنان لأمور الحياة الطبيعية .
موضحة أن الشعور بالذنب خليط من الشعور بمشاعر تؤلم الإنسان تجاه قضية أو موقف أو شخص مشيرة الى قضية فلسطين ليست بالقضية العادية وإنما هي قضية لها جذور متأصلة .


إقرأ أيضاً: تعرفوا الى مخاطر الجرعات الكبيرة من المضادات الحيوية ؟



إذا زاد العشور عن يومين 3 ولم نتحرك لحالها هو خطأ هذا الشعور بخليك تأكد شعور انك انهزامي وغير منجز وهون بتراجع دوره البسيط وممكن ما يعمله وما لازم نستهين بالحدث تسعر بالسخط والحزن والألم
وقالت إن الحل لمثل هذا الشعور هو الاعتراف بشعورنا بهذه المشاعر وتحديدها لإمكانية التعامل معها مبينة أن بعض الأشخاص منعهم الشعور بالذنب من ممارسة حياتهم الطبيعية و الامتنان الى النعم التي أعطاها الله لهم مشيرة إلى أن ذلك خاطئ فالشعور بالذنب لا يجب أن يستمر ولا يجب أن يمنع الإنسان من القيام بمهام حياته الطبيعية .


إقرأ أيضاً: التعارف والعلاقات عن طريق الانترنت كيف نميز بين المزيف و الحقيقي؟



و قالت انه على الأشخاص تحديد نقاط قوتهم التي يمكن من خلالها دعم القضية مثل المشاركة على مواقع التواصل الاجتماعي أو الكتابة عنها او نشر فيديوهات او التبرع لفلسطين أو الدعاء لفلسطين وأهلها وبينت ان من اهم الامور التي يمكن للأهل القيام بها هو توعية وتثقيف الأطفال والأبناء بالقضية

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

البث المباشر

تحديثات الطقس