web statisticsvisitor activity monitor
X
تعرفوا على مرض الوهم وطُرق علاجه - فيديو

تعرفوا على مرض الوهم وطُرق علاجه - فيديو

دنيا الحياة

يُعتبر مرض الوهم أو "الوّهام" أنّه إضطراب ذهني، حيث يفقد فيه الشخص القدرة على تمييز الواقع، والوهم هو عبارة عن إعتقاد خاطئ مبني على استناد غير صحيح من الواقع، ويكون المريض مقتنع تماما رغمًا عن الأدلة التي تثبت عكس ذلك.
قالت اخصائية الطب النفسي والادمان الدكتورة نسرين الدباس، إن الأوهام التي يُعاني منها المرضى يُعتبر مصدرها غريبا ولا يرتبط بالحقيقة، وإن المريض يعتبر انسان فاقد للبصيرة ، و لا يستطيع تصديق عكس اوهامه ويجدها واقعية جدا.
وأضافت خلال مُشاركتها بفقرة "دنيا الحياة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن الوهم قد يكون سلبي كـ الغيرة المرضية أو وهم الاضطهاد، وقد يكون ايجابي كـ وهم العظمة.


إقرأ أيضاً: تعرفوا على الإكتئاب المُبتسم وطريقة التعامل معه



وأشارت إلى أنه عند تشخيص الحالة قد يكون الوهم عَرض وليس مرض بحد ذاته ونستطيع من خلال جلسات العلاج التمييز بينهما و اتباع الطريقة الأنسب لعلاج الحالة.
وبينت أنه يوجد طريقتان لعلاج مرض الوهم، وهُما:
- العلاج بالأدوية: حيث يتم مُعالجتهم بأدوية متعددة ولكن الأنواع الرئيسية المستخدمة هي مضادات الذهان، وتشمل المضادات التقليدية التي يتم استخدامها، والتي تعمل على منع مستقبلات الدوبامين في الدماغ، وأدوية جديدة أخرى أثبتت كفاءة عالية في العلاج أكثر من الأدوية التقليدية، والتي تعمل على منع الدوبامين والسيرتونين معاً، وهناك أيضاً المهدئات ومضادات الإكتئاب وغيرها من الأدوية.
- العلاج النفسي: يُعدّ العلاج النفسي علاجاً رئيسيًا لهذا المرض، إذ إنّ العلاج المعرفي السلوكي هو العلاج الأكثر فعاليةً لهذا المرض، حيث يساعد المريض على إدراك وتفهم ما لديه من اعتقادات خاطئة تسبب له الخوف، كما يرشده إلى طرق إيقاف سلوكياته المرتبطة بالمرض، مثل وقف تكرار مراقبة الجسم وتفقده.

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

الأهل والأصدقاء.. عندما يكونون سببًا في شعور المراهق بالسوء - فيديو
دنيا العائلة

الأهل والأصدقاء.. عندما يكونون سببًا في شعور المراهق بالسوء - فيديو

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

إتيكيت التعامل مع الموظفين بعد انتهاء ساعات العمل - فيديو
دنيا الحياة

إتيكيت التعامل مع الموظفين بعد انتهاء ساعات العمل - فيديو

البث المباشر

تحديثات الطقس