X
كيف تتعاملين مع طفلك حديث الولادة

كيف تتعاملين مع طفلك حديث الولادة

أمومة وطفولة

  • لا تتركي المستشفى إلا بعد الاستعانة بخبراء الطفولة
  • لف الطفل بعد عمر شهرين قد يسبب الموت المفاجىء

 

بعد تجربة الحمل والولادة، أنت الآن تخطين خطوتك الأولى نحو الأمومة، من حيث العودة للمنزل وبدء الحياة مع طفلك، وهذا الأمر في حد ذاته بالرغم من كونه جميل وممتع، إلا أنه يشكل رهاباً لدى العديد من الأمهات، اللواتي يشعرن أنه ليس لديهن الثقة الكافية للقيام بالأمور الصحيحة، فيكثر المستشارين ويكثر الناصحين، وحتى تتجنبي النصائح العشوائية في التعامل مع طفلك لأن ليس كل طفل مثل الآخر، إليك هذه النصائح في التعامل مع الطفل الجديد والتي تقدمها لك طبيبة الأطفال آلاء جبري.


إقرأ أيضاً كيف تتعاملين مع طفلك حديث الولادة


الحصول على المساعدة بعد الولادة

لا تتركي المستشفى إلا وقد استعنت بالخبراء المتخصصين في الطفولة، من طبيبتك النسائية، وطبيب طفلك، وهناك أيضاً مستشاري الرضاعة، ليمنحونك النصائح الصحيحة حول ما يتعلق برضاعة الطفل سواء طبيعي أو صناعي، كيفية حمل الطفل، التجشوء والتغيير والعناية بنظافة الطفل.
فتقول د. آلاء هناك أمور أساسية يجب أن تضعها الأم في اعتبارها عند المغادرة الأولى بالطفل إلى المنزل
أهمية الرضاعة الطبيعية، فحليب الأم فيه الكثير من الفوائد، ويعزز العلاقة بين الأم والابن، إضافة إلى أنه يحمل العديد من الفوائد الغذائية المهمة للطفل.
تقدير الوقت: عدد الحفاضات، يشبع بعد الرضاعة، ينام فترة طويلة
العناية بسرة الرضيع


إقرأ أيضاً تصوير طفلك على مدار الساعة قد يشوه رؤيته لنفسه وللعالم



تجشؤ الطفل


قواعد النوم الآمنة للرضيع، فلا ينصح أبداً بنومه إلى جانبك ويجب أن ينام في مكان آخر على أن يكون سريره صلب ومستوى وخالي إلا من غطائه فقط ووسادته، بلا ألعاب أو شراشف كثيرة تسقط على وجه الطفل وقد تتسبب في الاختناق أو الموت المفاجىء
كما بإمكانك طلب مساعدة في المنزل من الممرضات المتخصصات، أو من أفراد العائلة لمساعدتك في بداية الولادة للطفل.

 

التعامل مع حديثي الولادة

 

من المهم الالتفات إلى هذه الأمور عند التعامل مع الطفل حديث الولادة:
اغسل يديك (أو استخدام معقم اليدين) قبل حمل طفلك. ليس لدى الأطفال حديثي الولادة جهاز مناعة قوي لذا فهم معرضون لخطر الإصابة. كما تآكدي من نظافة يد كل من يتعامل مع طفلك
اسندي رأس طفلك ورقبته. احتضني رأسه عند حمل طفلك وادعمي رأسه بوضع مستقيم.
لا تهزي مولودك أبدًا ، فالهز يشكل خطورة كبيرة على الطفل تصل إلى حد النزيف.إذا أردت إيقاظه، قومي بدغدغة قدمه
تأكد من تثبيت طفلك بإحكام في الناقل أو عربة الأطفال أو مقعد السيارة
أيضا تجنب نطنطة الطفل وتذكري أن طفلك حديث الولادة ليس مستعدًا للعب العنيف ، مثل الهزهزة على الركبة أو الرمي في الهواء.

أساليب تهدئة الطفل


بالنسبة للرضع ، يساهم العناق في نموهم العاطفي ، مما يؤثر أيضًا على نموهم في مجالات أخرى ، مثل النمو البدني.يتطور الأطفال من وجود والد أو شخص بالغ آخر في حياتهم يحبهم دون قيد أو شرط.

ابدئي بتطيد علاقتك مع رضيعك بحمله ومداعبته بلطف أنت وزوجك، ، ومنه أيضًا اغتنام الفرصة لتكونا "متقاربين".

قد يستجيب الأطفال ، وخاصة الأطفال الخدج والذين يعانون من مشاكل طبية ، للتدليك، وهناك أنواع معينة من التدليك تساهم في تعزيز الترابط والمساعدة في نمو الرضيع وتطوره.

الموسيقى والطفل
يحب الأطفال عادةً الأصوات ، مثل الكلام، الغناء التصفير، الموسيقى فإذا شعر طفلك بالإنزعاج قومي بوضع موسيقى هادئة له، لكن احرصي أن لا تكون بصوت عال، لأن طبلة الأذن تكون حساسة.

بالنسبة للضوء يكون بعض الأطفال حساسين بشكل غير عادي للأصوات المرتفعة والأضواء، وقد يذهلون ويبكون بسهولة ، أو ينامون أقل من المتوقع ، أو يشيحون وجوههم عندما يتحدث أحدهم أو يغني لهم. إذا كان هذا هو الحال مع طفلك ، حافظ على مستويات الضوضاء والضوء منخفضة إلى معتدلة.

التقميط ، الذي يعمل بشكل جيد مع بعض الأطفال خلال الأسابيع القليلة الأولى من حياتهم ، هو أسلوب مهدئ آخر يجب أن يتعلمه الآباء لأول مرة. يحافظ التقميط المناسب على ذراعي الطفل بالقرب من الجسم مع السماح ببعض الحركة للساقين. لا يحافظ القماط على دفء الطفل فحسب ، بل يمنح معظم الأطفال حديثي الولادة إحساسًا بالأمان والراحة. قد يساعد التقميط أيضًا في الحد من رد الفعل المفاجئ ، والذي يمكن أن يوقظ الطفل.

كيفية لف الطفل:

افرد بطانية الاستقبال ، مع ثني أحد أركانها قليلاً.
ضع الطفل ووجهه لأعلى على البطانية مع وضع رأسه فوق الزاوية المطوية.
لفي الزاوية اليسرى على الجسم وضعيها أسفل ظهر الطفل ، أسفل الذراع اليمنى.
اجلب الركن السفلي للأعلى فوق قدمي الطفل اسحبيه باتجاه الرأس ، وقومي بطي القماش لأسفل إذا اقترب من الوجه. تأكدي من عدم اللف بإحكام شديد حول الوركين. يجب ثني الوركين والركبتين قليلاً وقلبهما للخارج. فقد يؤدي لف الطفل بشدة إلى زيادة فرصة الإصابة بخلل التنسج الوركي .
لا ينبغي لف الأطفال بعد أن يبلغوا شهرين من العمر. في هذا العمر ، يمكن لبعض الأطفال أن يتدحرجوا، مما يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS).

للوقاية من طفح الحفاض أو معالجته ، جربي هذه النصائح:

غيري حفاضات طفلك سريعاً، بل بمجرد آن تتسخ
نظفي المنطقة برفق بالماء والصابون المعتدل فالمناديل المعقمة في بعض الأحيان قد تسبب التهابات ، ثم ضع طبقة سميكة من الكريمات التي تحتوي على أكسيد الزنك لأنها تشكل حاجزًا ضد الرطوبة.
اتركي الطفل بدون حفاضات لفترة من اليوم لتسمحي لجسمه بالتنفس.
إذا استمر الطفح الجلدي من الحفاض لأكثر من 3 أيام أو فاتصل بطبيبك - فقد يكون سببه عدوى فطرية تتطلب وصفة طبية.

أهم الزيارات لعيادة الطبيب

أول 10 أيام من عمره فحص كامل، للنمو، زيادة الوزن، وإذا كان هناك مشاكل في الرضاعة

الأم تعتقد أن حليبها غير كافي، لأنها تعتقد أن الطفل يقضي وقت طويل وهو يرضع منها، الطفل ممكن يرضع من 8-12 مرة في اليوم.
أول 14 يوم من المهم فحص كعب القدم الذي يكشف عن أمراض وراثية واستقلابية ممكن علاجها عن طريق حمية خاصة، مثل التفول والغدة الدرقية
فحص السمع مهم في أول شهر من عمر الطفل لتجنب مشاكل السمع وتأخر الكلام

مشاكل يعاني منها الطفل
تكون أغلب المشاكل فسيولوجية كما تخبرنا د. آلاء

الاستفراغ والارتداد المريئي تصيب 70% من الأطفال

بكاء مفاجىء بعد الرضاعة، ويرفض الرضاعة، حالات نادرة.

شرب الماء
معدة الطفل صغيرة فإذا شرب كميات من الماء ستؤثر على وزنه، وتأخذ مكان الحليب، دائماً في الأشهر الأربعة الأولى لابد من شرب الحليب فقط
بعد 4 شهور نبدأ في إدخال الغذاء الصلب، بين 4-6 شهور حسب استعداد الطفل نفسياً وجسدياً

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

طريقة عمل فخارة الكفتة بالعجين في البيت بسهولة وسرعة
وصفة دنيا

طريقة عمل فخارة الكفتة بالعجين في البيت بسهولة وسرعة

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

البث المباشر

تحديثات الطقس