X
لن يعود الكلام مفهومًا، كيف تتلف سماعات الرأس آذاننا؟

لن يعود الكلام مفهومًا، كيف تتلف سماعات الرأس آذاننا؟

صحة

 

مع انتشار استخدام سماعات الهواتف الذكية أو ما يعرف بسماعات الرأس، توقعت منظمة الصحة العالمية، فقدان ملياري شخص ونص سمعهم في حلول عام 2050 بسبب الاستخدام غير الآمن لمثل هذا النوع من السماعات، متوقعة احتياج ما لا يقل عن 700 مليون شخص إلى خدمات التأهيل الخاصة بالسمع.

 


إقرأ أيضاً: ما هو السؤال الذي يكذب مضيفي الطائرة عند الإجابة عليه؟


كلام غير مفهوم


في حديث لموقع دنيا يا دنيا، بينت الدكتورة سارة الحنبلي مديرة عيادة السمع والنطق في الجامعة الأردنية، ماهية فقدان الأشخاص لسمعهم قائلة أن من يزور العيادة يشكو من عدم فهمه للكلام وليس من انخفاض الصوت، لأن ما يحدث فعليًا هو عدم قدرة الأذن المتضررة على سماع بعض الحروف، فيغدو الكلام ناقصًا.

عادة ما يعاني كبار السن مشاكل الأذن، لكن تعرض الشباب للضجيج والأصوات المرتفعة، يعرضهم لتلف القوقعة غير القابل للعلاج إلا بتغيير القوقعة نفسها، وهو ما يعرف بضعف السمع الحسي.

حيث توقعت منظمة الصحة العالمية تعرض أكثر من مليار شاب لمخاطر فقدان السمع الدائم بسبب الاستماع غير الآمن، تحديدًا الشباب المترددين على أماكن مثل النوادي الليلية والحفلات الموسيقية والأحداث الرياضية.


إقرأ أيضاً على اندرويد فقط كيف تدخل على حساباتك رغم نسيانك الرقم السري


حاسة تالفة مزعجة


تصف الدكتورة سارة الحنبلي الشعيرات الموجودة في القوقعة بالعشب الأخضر الذي يداس أكثر من مرة فلا يعود كما كان، وهذا ما يحدث للشعيرات عند استماعنا للأصوات الصاخبة بشكل متكرر وعلى فترات طويلة، تموت الشعيرات الصغيرة العاملة على توصيل الأصوات التي وصلتها من الأذن الوسطى إلى داخل القوقعة بتردد معين.

درجات استماع آمنة


ترشد المنظمات الصحية المهتمة بالتوعية حول أضرار السمع الحفاظ على درجة 85 ديسابيل عند استخدام السماعات لمدة لا تتجاوز 8 ساعات يوميًا.

حيث تقول المعادلة البسيطة للاستماع الآمن، أن علو الصوت مرتبط بمدة التعرض، فكلما ارتفع الصوت، يجب أن تقل مدة التعرض للأصوات الصاخبة.

فإذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن درجة حوار البشر العادية تصل ل60 ديسابيل، فيعتبر صوت الشاحنات أو مصفف الشعر أصواتًا صاخبة يجب الانتباه منها لوصولها لدرجة أكثر من 80 ديسابيل.

خيار بأن تؤذي أذنك.
بالرغم من الإرشادات المستمرة حول الاستخدام الآمن لسماعات الأذن، إلا أن الشركات المصنعة للهواتف الذكية لا تراعي هذه الإرشادات، لتعطي المستمع خيارًا بالاستماع للصوت بدرجة 100 ديسابيل، والذي تحدد الدكتورة سارة لها مدة استماع لا تتجاوز عشر دقائق.

إلا أن منظمة الصحة العالمية أصدرت تعليمات تلزم هذه الشركات بإرسال إشعار تحذيريًا للمستخدم عند رفعه للصوت ليعلم أنه قد تجاوز الحد الآمن للاستماع مما قد يضر أذنه ويعرضها للتلف.

وفي الوقت الذي لا يستغني فيه مستخدمو الهواتف الذكية وأجهزة الحواسيب عن سماعات الأذن، تنصح الدكتورة سارة الحنبلي باستخدام السماعات التي تعتليها قطعة من البلاستيك بدلًا من الأنواع الأخرى لعزلها إيانا عن محيطنا، مما لا يضطرنا لرفع الصوت لدرجات عالية مضرة.

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

طريقة عمل فخارة الكفتة بالعجين في البيت بسهولة وسرعة
وصفة دنيا

طريقة عمل فخارة الكفتة بالعجين في البيت بسهولة وسرعة

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

انتبه من تأثير الشاشات على العين
صحة

انتبه من تأثير الشاشات على العين

حقن البلازما في الرحم.. حل لمشاكل نسائية شائعة
صحة

حقن البلازما في الرحم.. حل لمشاكل نسائية شائعة

كيف أعطى علاج البهاق الجديد أملًا لمصابيه؟
صحة

كيف أعطى علاج البهاق الجديد أملًا لمصابيه؟

البث المباشر

تحديثات الطقس