X
الإكوادور تعيد فتح مواقع سياحية

الإكوادور تعيد فتح مواقع سياحية

أخبار دنيا

أعادت السلطات في الإكوادور فتح أرخبيل "جالاباغوس" أمام السياح بعد أغلاقه منذ آذار بسبب كورونا

في الإكوادور، حيث يشكل الإرخابيل "جالاباغوس" من أبرز المواقع السياحية في البلاد، تحاول السلطات استعادة الألق لهذا المكان البديع.

أعادت جزر غالاباغوس فتح مواقع سياحية والمحمية البحرية في هذا الأرخبيل الإكوادوري كانت مغلقة منذ آذار بسبب جائحة كورونا.

ونبّهت وزارة البيئة الإكوادورية في بيان أصدرته الزوار إلى ضرورة الالتزام بوضع الكمامة وتعقيم اليدين.

وأوضحت إنه بالنسبة للمواقع الترفيهية القريبة من المرافئ المأهولة سيقتصر الوجود في المكان على ثلاث ساعات حداً أقصى.

وأعيد فتح شواطئ غالاباغوس المدرجة على قائمة التراث العالمي للبشرية جزئيا أمام سكان الجزر في أيار الماضي لمدة ثلاث ساعات في اليوم عندما بدأت الإكوادور تخفيف إجراءات العزل التي فرضت للجم انتشار الوباء.

ويعتبر أرخبيل غالاباغوس الذي يسكنه نحو ثلاثين ألف نسمة والواقع على بعد حوالى ألف كيلومتر من سواحل الإكوادور، أقل مناطق البلاد تأثرا بفيروس كورونا، مع مئة إصابة مثبتة فقط.

في جزر غالاباغوس مهد نظرية التطور لتشارلز داروين، يرتبط خمسة وثمانون في المئة من النشاط الاقتصادي بالسياحة التي خسرت مئتي مليون دولار بين آذار وأيار على ما أفادت غرفة السياحة في غالاباغوس. وقد زار الجزر أكثر من مئتين وسبعين  ألف شخص العام الماضي.

  

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

القوس والأسد الأقل حظاً ونشاطاً من بين الأبراج لليوم
فلك وأبراج

القوس والأسد الأقل حظاً ونشاطاً من بين الأبراج لليوم

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

بسبب الثلوج.. مسافرون يفترشون مطار اسطنبول للنوم - فيديو
أخبار دنيا

بسبب الثلوج.. مسافرون يفترشون مطار اسطنبول للنوم - فيديو

طفل بريطانى يتغذى على أوراق الكتب والحفاضات وألياف السجاد
أخبار دنيا

طفل بريطانى يتغذى على أوراق الكتب والحفاضات وألياف السجاد

متاحف هولندية تتحوّل إلى صالونات حلاقة وصالات رياضية
أخبار دنيا

متاحف هولندية تتحوّل إلى صالونات حلاقة وصالات رياضية

البث المباشر

تحديثات الطقس