مرحبا بك في موقع دنيا يا دنيا، حيث تجد كل ما تحتاجه من معلومات ونصائح .

يوجد بالعديد من النباتات .. مُركّب طبيعي يكافح "الإكزيما" بدون آثار جانبية

يوجد بالعديد من النباتات .. مُركّب طبيعي يكافح "الإكزيما" بدون آثار جانبية

نشر :  
منذ 3 أسابيع|
اخر تحديث :  
منذ 3 أسابيع|

 

  • مُركّب طبيعي يكافح "الإكزيما" بدون آثار جانبية

 

أفادت دراسة حديثة نُشرت في الاجتماع السنوي لـ"الجمعية الأميركية لعلم الأحياء الدقيقة"، بوجود مُركّب طبيعي يمكن أن يكون حلاً فعّالاً لمرض الإكزيما، وهو مرض جلدي التهابي يسبب جفافاً وحكة والتهاب الجلد.

الدراسة التي أجريت بالتعاون مع باحثين من المركز الطبي بنيويورك، ركّزت على فاعلية مُركّب "البربارين" الطبيعي، الذي يتواجد في عدة أنواع من النباتات مثل نباتات البرباريس وشجرة الكركم.

تبيّن أن "البربارين" يتمتع بخصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، مما يجعله مرشحاً مثيراً للاهتمام كعلاج محتمل للإكزيما التي تُعاني من تفاقم بسبب بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية.

الدراسة أظهرت أن "البربارين" يمكن أن يثبط استعمار هذه البكتيريا في الجلد، مما يساعد على تخفيف أعراض الإكزيما دون أن يسبب آثاراً جانبية.


إقرأ أيضاً: في الطقس الحار: احذر هذه المشروبات لأنها تسبب الظمأ!


عقدت الدراسة أملًا كبيرًا في إيجاد حلاً آمنًا وفعالًا لملايين الأشخاص الذين يعانون من هذا المرض المزمن، خاصة أن العلاجات الحالية قد تكون غير كافية أو تحمل خطورة المقاومة للمضادات الحيوية.

باحثون آملون في أن يُطوّر "البربارين" إلى منتج طبيعي يمكن استخدامه على نطاق واسع لإدارة الإكزيما بفعالية أكبر، مما يعزز من جودة حياة المرضى بشكل ملحوظ.

هذه الدراسة تمثل خطوة هامة نحو الابتكار في مجال العلاجات الطبيعية، وتفتح أفاقًا جديدة لتحسين إدارة الأمراض الجلدية الالتهابية في المستقبل القريب.