X
كيف نُعلم أطفالنا لُغة لائقة بأعمارهم؟ - فيديو

كيف نُعلم أطفالنا لُغة لائقة بأعمارهم؟ - فيديو

أمومة وطفولة

أهمية تعليم الأطفال قوة الكلمات واللغة اللائقة بأعمارهم

تصرف الأطفال بطريقة غير لائقة لا يقتصر على السلوك فقط، فقد يكون باستخدام ألفاظ غير لائقة في بعض الأحيان، ويتساءل كثير من الأهل، لماذا يشتم الأطفال؟ وهل يدركون معنى ما يقولون؟ وغالبا يكون السؤال" ماذا نفعل حين يشتم الأطفال؟
تعليم الأطفال الألفاظ اللائقة في جميع المراحل العمرية، أمر أساس لكل والدين، ومن الضروري أن يعلم الوالدان أطفالهم أن الكلمات لها قوة، وأن استخدام كلمات معينة قد يكون له أثر مدمر على العلاقات، كما يعلموهم أن الكلمات غير اللائقة أو المسيئة قد تكون كلمات عنصرية، أو تؤدي إلى إهانة الناس..فكيف يجب أن يساعد الأهل أبنائهم على اختيار الكلمات

ولهذا أكدت دكتورة التربية فهمية محمد أبو سعادة، أنه يجب على الأهل  دراسة خصائص الفئة العُمرية، مثلاً من 3-5 سنوات، حيث يبدأ الطفل بتكوين الجُمل ومعرفة الكلمات، وكلما تم تنمية شعور الاسرة والحُب، يضمن الأهل السيطرة على الطفل إجتماعياً.

وأشارت إلى أن الطفل يحصل على الكلمات، من الأهل والتلفزيون، ووسائل التواصل الإجتماعي، و البيئة المدرسية والمُحيطين بالطفل، ولهذا يجب أن يكونوا الأهل مُتيقظين لأطفالهم بشكل كبير، مؤكدة أنه يجب إعلام الطفل بأن تلك الكلمة غير لائقة ويجب استبدالها بكلمة أخرى، ومن المُهم على الأهل أن يقوموا بتعديل سلوك أفراد العائلة أمام الطفل، فـ الطفل إنعكاس للأهل.

وذكرت ان اللفظ هو الذي يُحدد السلوك، فـ السلوك عبارة عن لفظ ومُفردات، يتعلمها الطفل من خلال النمذجة وسلوك الأهل، ولا يُمكن نسيان الأخ الأكبر الذي يُعتبر قدوة لإخوته الأقل عُمراً..

للمزيد من التفاصيل... اضغط هنا

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

هجوم على وسيم يوسف بعد تغريدة تخص القضية الفلسطينية
ترند

هجوم على وسيم يوسف بعد تغريدة تخص القضية الفلسطينية

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية
ترند

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

نسب البروتين الموجودة في الحليب الإصطناعي تؤثر على صحة الرضيع - فيديو
أمومة وطفولة

نسب البروتين الموجودة في الحليب الإصطناعي تؤثر على صحة الرضيع - فيديو

البث المباشر

تحديثات الطقس