X
كيف نُميز بين الغرور والثقة بالنفس؟

كيف نُميز بين الغرور والثقة بالنفس؟

خبراء دنيا

صفات عديدة تُساعد في التمييز بين الغرور والثقة بالنفس.. تعرفوا عليها

لا يستطيع الناس التمييز بين "المغرور والواثق من نفسه"، فكثير من الأشخاص يأخذون طابع الغرور عن الشخص، وهو لا يكون كذلك، بل يكون واثق من نفسه.

ولأهمية الموضوع، تحدثت مُدربة المهارات الحياتية سنا السالم، عن صفات الشخص المغرور، وصفات الشخص الواثق من نفسه.

وقالت خلال مُشاركتها ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، إنه يوجد لُبس لدى الأشخاص في التمييز بين  الغرور والثقة بالنفس، فـ  الناس يُسقطوا هذا الكلام على الأشخاص الذين من حولهم، ولكن الأهم هو إسقاط الأمر على أنفسنا لمعرفة ذاتنا، سواء أكُنا مغرورين أم واثقين من أنفُسنا.

وبين صفات الشخص الواثق من نفسه، وهي: 

- التكلم بقوة وحزم

- يكون على علم بما يُريده

- يحترم حدود الآخرين

- يُلبي إحتياجات من هُم حوله

- لديه أهداف ويعمل على تطويرها بشكل مُستمر

- يدعم الناس ولا يُشكك بقُدراتهم

- حواره الداخلي عن ذاته

- يعترف بنقاط الضعف التي لديه

- يتقبل النقد، ويعمل عليه ليصُب في مصلحته

أما صفات الشخص المغرور كانت: 

- يتكلم باستخفاف بمن هُم حوله

- ينتقد أهداف الآخرين

- لا يعمل على تطوير ذاته، وإنجازاته محدودة

- لا يُعطي الناس قيمتها

- لا يُحب مدح الناس

- حواره الداخلي عن الناس فقط

- لا يعترف بنقاط الضعف لديه

- لا يتقبل النقد مهما كان

- مُتسلط على من حوله

وأكدت أن وجود صفة واحدة من التالية من غير الضروري أن يكون الشخص مغرور أو العكس، فـ ميزة تلك الصفات أن تكون مُتجمعة مع بعضها البعض.

ولفتت إلى أنه في حال كان يوجد مجال لعدم التعامل مع المغرور، هو الأفضل، ولكن إن كنا مجبورين، فيُفضل عدم الدخول بتنافس مع الشخص المغرور، وعدم أخذ الكلام الذي يقوله على محمل الجد.

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية
ترند

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

البث المباشر

تحديثات الطقس