X
تدريب واستثمار ذوي الإعاقات مطلب أساسي في بيئة العمل

تدريب واستثمار ذوي الإعاقات مطلب أساسي في بيئة العمل

دنيا الحياة

يعاني كثير من ذوي الأعاقة من رفض بيئة العمل لهم بسبب ربط أعاقتهم الجسدية بوجود اعاقات ذهنية ولكن أين نحن من حقوقهم؟

قال  نضال شلبي  مستشار موارد بشرية هناك أن تعريف الإعاقة أو التعريف بالأشخاص ذوي الإعاقة يكون بأنهم أشخاص تعرضوا لإصابة سببت لهم إعاقة معينة حدت من حركتهم وقدرتهم على ممارسة حياتهم الطبيعية كما يمارسها الأصحاء .

وعرفهم أيضا على أنهم مجموعة أشخاص يجب التعامل معهم بطرق خاصة ومعينة والاستثمار بهم في المجتمع موضحا أن الإصابة التي تسبب الإعاقة قد تكون وراثية أو وغير وراثية  وقد تظهر عند الولادة أو بعدها خلال ممارستهم للعمل أو الدراسة أو بسبب التقدم بالعمر.

وقال انه وخلال مؤتمر للاتحاد العالمي للصم عام 2020 فقد أشار الى وجود ما يقارب الـ 72 شخص من ذوي الاعاقة بالعالم.

أقرأ أيضا:بعد كارثة مستشفى السلط .. أين حق الإنسان بالعلاج وبالحياة؟

وأشار إلى الإعتقاد الخاطئ الموجود لدى بعض الأشخاص بأن الأشخاص ذوي الإعاقة الجسدي تنعكس إعاقتهم على ذهنهم وتؤثر على انتاجيتهم في العمل في حين أن ذلك خاطئ وغير مثبت عليما والحقيقة انهم اشخاص قادرين على العمل والانتاج وان إعاقتهم الجسدي لا ترتبط بالذهن والذكاء.

وأوضح ان الأشخاص الأصحاء لا يحصلون احيانا كثيرة على كامل حقوقهم في المؤسسات التي يعملون بها موضحا أن الوضع اصعب للأشخاص من ذوي الأعاقة ولا يوجد عدالة ولا مساواة بينهم وبين الأصحاء اضافة الى عدم توفير كثير من الشركات والمؤسسات البيئة التي تتناسب مع طبيعة الإعاقات وظروف العمل لمثل هؤلاء الأشخاص.

واشار الى ضرورة خرط مثل هؤلاء الأشخاص في المجتمع وبيئة العمل وعدم الخلط بين الإعاقة والعمل فهم فئة قادرة على الإنتاج

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

هجوم على وسيم يوسف بعد تغريدة تخص القضية الفلسطينية
ترند

هجوم على وسيم يوسف بعد تغريدة تخص القضية الفلسطينية

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية
ترند

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

دراسة عالمية بينت التغير في سلوك العالم بالأنماط الاستهلاكية خلال أزمة كورونا
دنيا الحياة

دراسة عالمية بينت التغير في سلوك العالم بالأنماط الاستهلاكية خلال أزمة كورونا

دراسة عالمية أجرتها دول عِدة حول تغيير سلوك المُستهلكين خلال أزمة كوورنا
دنيا الحياة

دراسة عالمية أجرتها دول عِدة حول تغيير سلوك المُستهلكين خلال أزمة كوورنا

من الصعب علاج الآثار النفسية الناجمة عن التنمر الإلكتروني.
دنيا الحياة

من الصعب علاج الآثار النفسية الناجمة عن التنمر الإلكتروني.

البث المباشر

تحديثات الطقس