X
5 أمور مهمة في مواجهة إنفلونزا الشتاء

5 أمور مهمة في مواجهة إنفلونزا الشتاء

معلومة سريعة


بات فصل الشتاء على الأبواب في بعض دول العالم ودخل بالفعل في دول أخرى مع هبوط درجات الحرارة إلى مستويات متدنية، التي تكون بمثابة بيئة خصبة لتفشي الإنفلونزا.
ويرى الأطباء أن الحفاظ على نظام المناعة لدينا هو أفضل وسائل الدفاع في مواجهة الجراثيم والفيروسات والأمراض المزمنة، كما أن المناعة أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى لمساعدة أجسادنا على مقاومة نزلات البرد والأمراض الأخرى مثل "كوفيد-19".


إقرأ أيضاً: أطعمة تُعزز صحة العينين... تعرفوا عليها



وبات الآن متوفر لقاح مضاد للإنفلونزا، لكن هذا اللقاح ليس الحل السحري، كما يعتقد البعض، إذ أنه يقلل من خطر الإصابة وشد العدوى فقط.
ولكي يكون نظام المناعة قويا في مواجهة الأنفلونزا، فيجدر بالمرء أن يتبع 5 خطوات رئيسية هي:
التقليل من التوتر: تظهر الدراسات باستمرار أن التوتر المزمن يمكن أن يؤثر سلبا على قدرات المناعة البشرية، مما يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المعدية والتخلص من التوتر ممكن عبر المشي أو ممارسة تمارين التنفس.
قسط كاف من النوم: يؤدي النوم دورا في تنظيم استجابة المناعة البشرية، في حين أن قلة النوم يمكن أن تؤدي إلى ما يعرف بزيادة الاستجابة الالتهابية للجسم، مما يجعلنا أكثر عرضة لأمراض مثل الإنفلونزا.


إقرأ أيضاً: لهذه الأسباب تنتفخ اليدين صباحاً



تناول طعام صحي: الطعام الصحي مهم للصحة العامة والمناعة على حد سواء، ويرتبط سوء التغذية بضعف المناعة البشرية، مما يزيد خطر الإصابة بالأمراض المزمنة. إن المحافظة على نظام غذائي يحتوي على الأطعمة الطازجة وغير المصنعة والخضار والفواكه يضمن حصول الجسم على العناصر الغذائية التي يحتاجها.
حافظ على رطوبتك: واظب على شرب المياه بشكل مستمر، فترطيب الجسم ضروري للحفاظ على نظام المناعة الصحية، ويتم ذلك عبر شرب المياه على مدار اليوم وإن بكميات صغيرة.
التمارين الرياضية: تساعد التمارين الرياضية على تحفيز الخلايا المناعية التي لها دور في مكافحة الالتهابات.
توصي إرشادات النشاط البدني في الولايات المتحدة بمدة تتراوح بين 150 و300 دقيقة من الشدة المعتدلة أو 75-150 دقيقة من النشاط البدني الشديد في الأسبوع للحصول على فوائد صحية كبيرة.

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

البث المباشر

تحديثات الطقس